قصتنا

 

ثمانية أعوام مضت على تأسيس برايت هورايزون للتجارة (برايتو ستور) ” ترخيص وزارة التجارة والصناعة رقم 73639 ” في الدوحة ، قطر ، منطقة معيذر ، شارع ام الدوم ، بناية رقم 53 ، الريان الجديد ، للوسائل التعليمية وتنمية المهارات، وبفضل الله ثم ثقة جميع عملائنا الكرام، حققنا نجاحًا يشهد به الجميع، وزادت مسؤولياتنا وواجباتنا تجاه جميع العملاء الذين كانوا سببًا رئيسيًّا في نجاحنا وتقدّمنا، ومن اجل ذلك نعمل دائمًا على التطوير والتحسين، من أجل تقديم أفضل الخدمات وأفضل المنتجات بأسعار تنافسية، مما يلبي جميع رغبات واحتياجات العملاء في دولة قطر، وحرصنا على أن تكون جميع منتجاتنا صحية وآمنة على صحة أطفالنا ومدعومة بالتقارير العالمية المتعلقة بالجودة والأمان والمواصفات الأوروبية، حيث نوفر كل الأدوات والألعاب والوسائل التعليمية والترفيهية التي تدعم الطفل أثناء رحلته في مراحل طفولته المختلفة حتى ينضج شخصًا واعيًا وذكيًا ولديه من المهارات ما يجعله متميزًا وسط أقرانه .

ولأن الطفل جزء من منظومة كبيرة تشمل الأسرة والمؤسسة التعليمية التابع لها، كان لزاماً علينا كفريق برايت هورايزون، مساعدة الآباء والمعلمين في القيام بدورهم التربوي وتوفير كل ما يحتاجونه من استشارات تربوية ودورات متخصصة في التربية الإيجابية الحديثة، وكل ما يخصّ طرق التعلّم الحديثة، وإرشادهم لتحقيق أقصى استفادة من كل ما نقدمه من وسائل وأدوات تعليمية مميزة.

 

معلومات عامة

– معلومات عامة عن الشركة والمنتجات والأسعار ، يرجى زيارة موقعنا الالكتروني عن طريق www.brytostore.com  أو اتصل بنا على الهاتف المحمول 50015992

– هل تحتاج إلى مزيد من المعلومات ؟ يمكنك التواصل معنا على 50015992 نحن متواجدون من الساعة 8 صباحًا حتى 10 مساءً ، 7 أيام في الأسبوع.

– كما يمكنك مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني

 [email protected] نهدف إلى الرد بأسرع ما يمكن ولكن يمكن أن تستغرق ردود البريد الإلكتروني ما يصل إلى 24 ساعة.

– كما يمكنك أرسال الرسائل عبر WhatsApp على +974 5001 5992 نحن متواجدون من الساعة 8 صباحًا حتى  10 مساءً ، 7 أيام في الأسبوع.

مقدمه

لكي نحصد جيلًا متميزًا قادرًا على الإبداع والابتكار، يجب علينا أن نغرسه في تربة صالحة من البداية، تربة تجعله ينمو بدنيًا وفكريًا واجتماعيًا بشكل صحي، ليصبح عضوًا نافعًا في المجتمع، ويكون قادرًا على بناء وطن ناجح، ويحدث هذا من خلال توفير كل الأدوات التي تساعده على ذلك، كالبرامج التعليمية والورش التدريبية التي تجعله في قلب الحدث، ومن ثم نراقب ردود أفعال أطفالنا وتقويمهم بشكل غير مباشر، ممزوج بوقت ترفيهي يساعد على تقبّل المعلومات.

نحن في (برايتو ستور) نوفر كل الأدوات والمصادر التي تقدم تربة خصبة وصالحة لحصاد جيل مبدع قادر على نقل وطنه إلى مرحلة متطورة، فنوفر كل الأدوات التعليمية المتنوعة والمعتمدة من قبل قطاع التعليم؛ لأنها تساعد الطفل على استقبال المعلومات بشكل مبسط جذاب، وتجعله محبًّا للعلم والعملية التعليمية، فلا يجد فى الوقت الدراسي شيئًا مملًا، كما نوفر كل الأدوات التي من شأنها تنمية المهارات لدى الأطفال (من ذوي الاحتياجات الخاصة، متلازمة دوان، التوحّد)، نعلم أن أغلى ما يملكه كل أب وأم، هم أبناؤهم، لذلك يتمّ تكريس كل جهودنا ووقتنا لإعلاء قيمة البرامج التعليمية والأدوات والألعاب التي تساعد على تنمية المهارات وزيادة التركيز والذكاء لدى أطفالنا في كل أنحاء الوطن العربي.

رؤيتنا

نأمل أن نكون أفضل منارة لكل الوطن العربي لنضيء كل العقول، ونساهم في بناء جيل قادر على الابتكار والإبداع.

ونسعى أن نكون الصرح الأكبر لتوفير كل ما يخصّ الأطفال، لينموا بشكل صحي، سواء تعليميًا أو بدنيًا أو فكريًا من خلال توفير الأدوات والوسائط والألعاب التعليمية المصنوعة بشكل تقني ومبتكر ونوفر أحدث الوسائل التعليمية التي تساعد القطاع التعليمي على تطوير العملية التعليمية، كما نأمل أن نكون الاختيار الأفضل لكل أسرة تسعى لتقديم جيل مميز لوطنها.

مبادئنا

الإلتزام

 نلتزم أمام عملائنا الكرام بتوفير كل الوسائل التعليمية التي تساعد على تنمية المهارات لدى الأطفال، ونوفر كل المعلومات العامة والنصائح والإرشادات والأدوات والتقنيات الحديثة والبرامج التأهيلية والتدريبات العلمية والفكرية والاستشارات الخاصة بالتربية الصحيحة، لكل من يتعاملون مع الأطفال من الآباء والأمهات والمعلمين والمتخصصين.

كما نلتزم بتوفير كل الاحتياجات والأدوات والاستشارات لكل ما يخصّ أطفالنا (من ذوي الاحتياجات الخاصة، التوحّد، متلازمة داون).

الجودة والتميّز

نوفر أعلى جودة وأحدث الوسائل التعليمية – الأدوات – التقنيات – الورش التعليمية – البرامج التأهيلية – الألعاب الحديثة، نسعى أن نكون الأفضل من حيث الجودة والأسعار وسرعة التوصيل والالتزام بالمواعيد.

الإبداع والتطوير المستمر

نقدم أحدث التقنيات المتطورة والوسائل التعليمية التي تساعد على الإبداع والابتكار عند الأطفال، ونسعى بالبحث دائماً عن أفضل الوسائل التي نقدمها لعملائنا بشكل مميز ومتطور والتي تساعد في تطوير العملية التعليمية (سواء للأطفال الأصحاء أو من ذوي الاحتياجات الخاصة).

الاحترام

احترام عملائنا من خلال توفير أحدث الأدوات التعليمية واحترام مواعيد التوصيل وتقديم أعلى جودة وأفضل أسعار.

ثقة العميل

دائماً نحرص على كسب ثقة عملائنا من خلال تقديم أفضل المنتجات الحديثة، وتقديم كل جديد من الوسائل التعليمية بشكل مستمر، والتواصل بشكل دائم وتوفير أفضل جودة وأسعار مناسبة.

إرضاء العميل

أن يصل عميلنا لمرحلة من الرضا من خلال القيمة التي يحصل عليها من خلال منتجاتنا (أعلى جودة – أفضل سعر – أحدث الوسائل التعليمية).

النزاهة

الأمانة والنزاهة هي عنوان شركة برايت هورايزون.

الأهداف

– هدفنا فى (برايت هورايزون) هو تقديم كل ما يعمل على تنمية المهارات لدى أطفالنا.

– نسعى أن نوفر كل الوسائل التعليمية المتطورة والتقنيات الحديثة والأدوات والألعاب الذكية الحديثة التي تساعد على زيادة الإبداع والابتكار عند الأطفال، توفير كل البرامج التأهيلية والتعليمية والورش الحديثة التي تساهم في زيادة الوعي والابتكار والإبداع الحسّي عند أطفالنا.

–  دعم كل الآباء والأمهات والمعلمين عن طريق تقديم استشارات ونصائح وإرشادات بشكل علمي أكاديمي مدروس، للتعامل مع الأطفال للوصول إلى الأسلوب الصائب في التربية والتعليم.

– التميّز والنجاح في منظومة التعليم من خلال الارتقاء بالوسائل التعليمية وإعلاء قيمة التعليم للأطفال العاديين أو من ذوي الاحتياجات الخاصة.

– خلق بيئة خصبة مهيأة للتعليم بشكل متطور ابتكاري يعلي من قيمة الإبداع في الأسلوب التعليمي وغرفة الموارد وغرفة العلاج الوظيفي والتكامل الحسّي داخل المدارس والمراكز وجميع المؤسسات بوجه عام.

– جعل منظومة التعليم تربة صحية لتطور أبنائنا من خلال مناهج ممزوجة بأدوات ووسائل تعليمية حديثة تقدم التعليم في قالب مختلف ليستقبله أبناؤنا بسعادة وشغف.

فوائد الألعاب والوسائل التعليمية

  • – تسعى كل الدول المتطورة لتغيير المنظومة التعليمية وجعلها أكثر فاعلية لإعلاء قيمة التعليم المتطور بثوبه الجديد.

    – نسعى في (برايتو ستور) إلى نشر الأدوات التعليمية الحديثة التي تجعل للعلم روحاً وليس الجانب المادي الذي تعودنا عليه كثيرًا سابقًا، وتضع المنظومة التعليمية في مكان آخر مليء بالتحديات والابتكارات والمهارات.

    – تحسّن من تنمية المهارات وتزيد من الحسّ الإبداعي والتفوّق الدراسي لدى أطفالنا بشكل مستمر وجذّاب.

    – تعمل على تقويم السلوكيات الخاطئة عند أبنائنا وتصحّح المفاهيم الاجتماعية التي اكتسبوها بشكل غير مباشر.

    – تنمّي بداخلهم المشاعر الإيجابية مثل التعاون والقيادة والتأمل والصبر والمشاركة وإعلاء قيمة العمل الجماعي منذ الصغر.

    – تغرس بداخل الأطفال القدرة على حلّ المشكلات بشكل مدروس، بعد تفكير وبذل مجهود وتحفيز الأطفال على مبدأ المشورة.

    – تنمّي الإحساس بالاستقلال الذاتي والاعتماد على النفس وقوة الشخصية والثقة بالنفس والاستقلال في الرأي.

    – أصبحت الوسائل التعليمية الحديثة لا غنى عنها بعد الآن، فأصبحت هي البوصلة التي تعتمد عليها البلاد الناجحة، لتعرف أين تقف وأين تتجه وما عليها فعله بعد الآن.

أطفالنا … مستقبلنا